سكانة حي عين الدفلة تشتكي مسؤوليها من الروائح الكريهة الناتجة عن تسرب المياه العدمة

daoudi
2019-08-06T09:08:57+00:00
العيون الشرقية
31 يوليو 2019

67557888 489521498471821 6651546904205197312 n - www.sabahachark.com

 

صباحاالشرق / نورالدين ميموني

 

يشتكي سكان حي عين الدفلة من مشاكل بيئية وصحية ناجمة عن تسربات مجاري المياه التي تعبر حيهم فالمشاكل يزداد تفاقما يوما بعد يوم … مشكلة الروائح الكريهة التي تمتد إلى بيوتهم ؛ فالتلوث الذي يعرف أزقة الأحياء كما هو مبين في الصورة جراء تسرب المياه  التي أصبح لونها أسوداً داكناً يعتبر مشكلا عويصا.

67566484 489521578471813 3565833156542070784 n - www.sabahachark.com 

 جريدة صباح الشرق أثناء تجوالها بالحي لاحظت مياها ً سوداء متسربة من مجاري المياه  تملأ أزقة الحي  فتسرب المياه العفنة و خروجها من المجاري دون أن تقوم الجهة المسؤولة بتنظيفها وإزالة روائحها التي تزكم الأنوف و تخنق الأنفاس…وترك المياه تتسخ و تتعفن، يساعد على انتشار أمراض الجلد والتهاب الكبد، والكوليرا وحمى التيفويد…  رغم كل النداءات التي رفعها السكان ، لكن دون أن تجد الأذان الصاغية من قبل السلطات المعنية ، سيما و فصل الصيف ترتفع فيه درجة الحرارة ويصبح المشكل أكبر ، مما ينذر بكارثة بيئية حقيقية ، على اعتبار أن هذا الحي يعرف تجمع كبير لمياه الأمطار و الصرف الصحي و انتشار الجراثيم و الحشرات … بالرغم من بوادر الإصلاح حيث تصبح هذه الأزقة المكتضة بالسكان عبارة عن برك من المياه و الأوحال يصعب سلكها خاصة من الفئة المسنة و الصغار…   

 

67421310 489521505138487 2326884303104901120 n - www.sabahachark.com


الصور لا تحتاج لأي تعليق ، فهل ستتدخل الجهات المعنية لإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل حصول الكارثة لا قدر الله ، خصوصا و أن الساكنة أعياها الانتظار و الشكايات و الحلول الترقيعية الفاشلة و في الاخير كل ما يتمناه سكان هذا الحي بالخصوص وباقي الأحياء عين الدفلة هو وجود أذان صاغية لمطالبهم ،و هي مطالب مشروعة لا يختلف فيها أحد، ولا سيما و نحن في القرن الواحد و العشرين

67500898 489521511805153 4408850819164667904 n - www.sabahachark.com

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.