وجدة أولى المحطات الجهوية للمرشحين لرئاسة ونيابة رئاسة الاتحاد العام لمقولات المغرب

daoudi
2020-01-09T11:02:15+00:00
الوطنية
24 ديسمبر 2019

VA CGEM OUJDA 1 1 - www.sabahachark.com

بعد مصادقة المجلس الإداري للاتحاد العام لمقاولات المغرب، على ترشيحهما لمنصب رئيس ونائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شرع كل من شكيب لعلج والمهدي التازي، المرشحين على التوالي لرئاسة ونيابة رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يستعرضان أهم خطوط برنامجهما (خارطة الطريق)، خلال جولتهما الجهوية التي تهدف إلى التواصل مع أعضاء الاتحادات الجهوية.

وشكلت مدينة وجدة، أولى المحطات الجهوية للمرشحين، إذ كانت مناسبة تبادلا فيها أطراف الحديث والنقاش حول مجموعة من القضايا التي تهم القطاع الاقتصادي على مستوى جهة الشرق.

وأبرز شكيب لعلج، المرشح لرئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، في كلمة أمام أعضاء الاتحاد لجهة الشرق، أن الجهة تتوفر على مؤهلات متعددة، منها الفلاحية والسياحية والبنية التحية والمناطق الصناعية، إضافة إلى المشروع المهيكل لميناء “الناظور شرق المتوسط”، تجعل منها واحدة من أهم الجهات على المستوى الوطني، كما أنه يجب تشجيع المستثمرين للانخراط في تطويرها لتكون في مستوى تطلعات ساكنتها، وأيضا لجعلها منطقة صناعية وخدماتية بامتياز.

من جهته أكد المهدي التازي، المرشح لمنصب نائب رئيس الاتحاد، على أن هذا اللقاء يشكل مناسبة أمامهما من أجل الاستمتاع والتواصل مع منخرطي الجهة، وفتح قنوات التواصل معهم وذلك في سياق برنامجهما المشترك الذي يهدف إلى تعزيز مكانة الجهات داخل الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وبسط نور الدين البشيري، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب لجهة الشرق، بمعية منخرطي الجهة، مجموعة من النقاط التي تتعلق بمناخ الأعمال في المنطقة، مع جرد بعض الإشكالات التي تواجه التطور الاقتصادي، خاصة أن الجهة تتوفر على مؤهلات بشرية وعمرانية وبنية تحتية تمكنها من تبوؤ مكانة مهمة على الصعيد الوطني، في الوقت الذي دعا فيه منخرطي الفرع إلى تكرار زيارات رئاسة الاتحاد إلى المنطقة، وأيضا الحرص على تنظيم المجالس الإدارية المركزية بصفة دورية بين الجهات.

يذكر أن الجولة الجهوية للمرشحين، تأتي بعد سلسلة من اللقاءات التواصلية التي عقداها الأسبوع الماضي مع أعضاء مكاتب مجموعة من الفيدراليات المهنية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

 

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.