اليوم dimanche 28 novembre 2021 - 5:32
أخر تحديث : dimanche 19 avril 2020 - 4:09

و في المدينة رجال أمن على درب المسؤولية أوفياء.

صباح الشرق/ نورالدين ميموني

إلى جميع أبناء المدينة  و ضيوفها،فردا فردا،المرابطين في كل مكان،من عيوننا الشرقية،حفاظا على سلامة الساكنة ،في ظل هذه الجائحة،  يعملون برغم كل الظروف ،و سندهم في ذلك القيام بالواجب الوطني و الإنساني .

شكر متواصل ودائم،على جهودهم التي يبذلونها ،و على خدماتهم الجليلة التي يقدمونها لأبناء المدينة، لا سيما في فترة الطوارئ التي نتقاسمها جميعا،و نحن على مشارف شهر رمضان المبارك.

الشكر و التقدير و الامتنان أيضا،لرجال الأمن ،على غرار إخوانهم في الميدان، يتعاونون مع الساكنة، ليقدموا لهم ما استطاعوا من مساعدة،تحت  قيادة رمزين بارزين في عملهما الأمني ،يعملان في صمت كما العادة،إنهما على التوالي العميد عبد الباقي الخالدي،و الضابط ابن المدينة عمر شاكر.


شكراً لكما وأنتما تؤديان مهامكم ومسؤولياتكم الوطنية بأسلوب راق، و بإدراك حقيقي لمعنى المسؤولية، ولواجباتكم التي تقدمونها دون أن تنتظرا جزاءًا أو شكوراً من أحد.. شكراً لكما على تضحياتكم والتي ستسجل على دفتر الأيام تاريخا لا ينسى.. و عبركما  نرسل نياشين شكر،لكل رجل أمن أحب المهنة ،و أدى عمله بإتقان،و بين نصب عينيه الحفاظ على السلم الاجتماعي…


ولا ننسى،و نحن  نسجل هذا الامتنان والتقدير لهؤلاء الرجال الأوفياء،المياومين ،أن ندون كلمة امتنان إلى رجال الأمن العمومي، الذين يؤكدون بأنهم رجال مقتدرون ومسؤولون، ويعكسون عظمة الدور الذي ينبغي على رجل الأمن التحلي به..، في خبرتهم وإخلاصهم، و بينهم  أبر أبناء المدينة،من خبروا زقاقها و أهلها.


للرجال الذين  اختاروا أن يقضوا أيام الجائحة في الشارع العام،ليعكسوا بذلك روح المسؤولية وليؤكدوا بأن الانتماء الوطني قيمة  لا يستوعبها سوى أبناء البلد، ويجسدها الأوفياء، ولا يستشعر أهميتها سوى الغيورين على سمعة المدينة وكرامة الساكنة ،لكم عظيم التحية ،و إليكم  سلام في كل يوم و حين.  

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.