اليوم jeudi 21 janvier 2021 - 9:03
أخر تحديث : lundi 7 décembre 2020 - 11:04

محكمة الاستئناف بوجدة تصدر أحكامها في حق معطلي بني تجيت

صباح الشرق / متابعة

أصدرت محكمة الاستئناف بوجدة، اليوم الخميس، حكمها في حق معتقلي بني تجيت، الذين اعتقلوا في غشت الماضي بسبب خوض أشكال احتجاجية للمطالبة بالحق في الشغل.

وقضت استئنافية وجدة بتعديل الحكم الابتدائي الصادر في حق أربعة متهمين، وحكمت على خالد بنعزوزي بسبعة أشهر نافذة، وعلى عبد الله السعيدي بأربعة أشهر نافذة، في حين حكمت على كل من رضوان كادي ومحمد الداجي بما قضوا من العقوبة (ثلاثة أشهر ونصف).

وأيدت محكمة الاستئناف، الحكم الابتدائي الصادر في حق كل من الشيغات محمد وأيوب الشهبي، الذين أدينا بشهر واحد، وغرامة قدرها 500 درهم لكل منهما.

وتوبع المتهمون السبعة بتهم تتعلق بـ”المساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها والتجمع العمومي بدون تصريح في الطريق العمومية والتجمهر والعصيان ومخالفة قرارات السلطات العمومية واوامرها المتخذة في نطاق تدبير حالة الطوارء الصحية، والتحريض على مخالفتها وعدم وضع الكمامة الواقية”.

وكانت المحكمة الابتدائية ببوعرفة قد أصدرت، يوم 11 شتنبر الماضي، أحكاما بالسجن النافذ تتراوح بين شهر واحد و8 أشهر، في حق معتقلي بني تدجيت السبعة.

وكان المعتقلون قد خرجوا يوم 10غشت 2020 في احتجاجات سلمية للمطالبة بالحق في الشغل والعيش الكريم ، وخاضوا اعتصاما مفتوحا أمام دائرة بني تجيت تخللته عدة وقفات نضالية أمام قيادة وجماعة بني تجيت، ودام الاعتصام أحد عشر يوما.

ويوم 21 غشت 2020 تدخل الدرك الملكي والقوات المساعدة، التي قدمت من بوعرفة إلى بلدة بني تجيت واعتقلت المعتصمين، بعد تعنيفهم وتعنيف عائلاتهم ثم نقلهم على وجه السرعة نحو السجن المدني ببوعرفة.

ولقيت قضية معتقلي بني تجيت دعما واسعا من طرف العديد من الهيئات الحقوقية والسياسية، التي طالبت بالإفراج عن المعتقلين، وتمكينهم من حقهم في الشغل، خاصة مع الاعتصام المفتوح الذي خاضته عائلاتهم بالتزامن مع اعتقالهم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.