اليوم vendredi 22 octobre 2021 - 3:05
أخر تحديث : samedi 27 février 2021 - 12:06

آلاف الجزائريين يتظاهرون في مسيرات شعبية ويطالبون بإسقاط النظام

صباح الشرق 

وقال شهود عيان إن مئات المتظاهرين يتقدمون من ساحتي الوئام والشهداء باتجاه ساحة البريد المركزي، وردد المتظاهرون الشعارات المعروفة في المسيرات السابقة؛ كإسقاط النظام وبناء الدولة المدنية.

ودعا نشطاء سياسيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى استغلال الذكرى الثانية للحراك الشعبي للعودة إلى الشارع، حيث كتب الناشط الحقوقي عبد الغني بادي :”في انتظار السيول البشرية إلى حين تحرير الوطن، كل الوطن”.

وكانت مسيرات شعبية جرت بمدينة خرّاطة، التابعة لولاية بجاية على بعد 230 كيلومترا شرق عاصمة البلاد، عرفت رفع المتظاهرين عددا من الشّعارات الرّافضة الفساد؛ مردّدين الهتافات المطالبة بإسقاط النّظام.

وبادرت السلطة في البلاد بإجراءات قبيل عودة الثورة الشعبية، حيث أعلن الرئيس عبد المحيد تبون حل الغرفة السفلى للبرلمان؛ تمهيدا لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة والقيام بتعديل حكومي .

ويرى الجزائريون التعديل الحكومي سطحيا وغير مفيد، وأنه “مجرد حكومة تصريف أعمال إلى حين إجراء انتخابات أخرى وتشكيل حكومة جديدة بعدها”.

ودفع الحراك الشعبي، في عام 2019، إلى استقالة الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة بعد 20 عاماً أمضاها في الحكم، غير أن الجزائريين يؤكدون أنهم غير راضيين على الوضع ولا يزالون يرفعون مطالب إرساء دولة الحق والقانون وإسقاط النظام.

وقادت مجموعة من النشطاء، منذ فترة، حملات تعبئة واسعة من أجل استئناف المسيرات الشعبية؛ وإطلاق نسخة ثانية من الحراك تطالب برحيل النظام الحالي عن البلاد.

 د.ب.أ

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.