اليوم vendredi 22 octobre 2021 - 2:32
أخر تحديث : samedi 20 février 2021 - 10:11

الطريقة الصوفية العلوية المغربية تدين التطاول الاخير لوسيلة إعلامية أجنبية على شخص و حرمة ملكنا الهمام سبط الرسول الأمين أمير المؤمنين

 صباح الشرق 

سم الله الرحمن الرحيم

“وقل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون”

بلاغ

على اثر التطاول الاخير لوسيلة إعلامية أجنبية على شخص و حرمة ملكنا الهمام سبط الرسول الأمين أمير المؤمنين إبن أمير المؤمنين إبن أمير المؤمنين حامي الملة و الدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و حفظه سليل الدوحة العلوية الشريفة و رمز الأمة، تعلن الطريقة الصوفية العلوية المغربية باسم شيخها و ممثلها العام بالمملكة المغربية الشريف سعيد ياسين و مقدمها و مريدها و منتسبيها و محبيها من داخل و خارج المملكة على ادانتها الشديدة لهذا التصرف الصبياني الجاهلي المُسْتَهْتِرْ بقيم الأخلاق و الأعراف و الحُرْمَةِ و المواثيق و كذا بالإلتزام بالحد الأدنى من أصول المهنة و أخلاقها. و هذا إن دل على شيء فإنه يدل على حجم ظلمات الأوهام التي تعيشها هذه الفئة و التي خَابَتْ أَمَانِيهِمْ، و البعيدة كل البعد عن منهج  » حُسْن الجِوار و الحِكْمَة » الذي أُسُسُهُ التعاون، و أوصى به رسول الأمة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و الدين الحنيف، و التَّبَصُر في المصالح المشتركة و الخير للشعبين.

فاللهم احفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس و أسْدُلْ عَلَيهِ يا الله مِنْ سِتْرِك الجَمِيل و آتِهِ كِفْلاً من رحمتك و أُرْزُقْهُ نُورًا دَائِمًا تَتَّضِحُ بِه سُبُلَ النَّصْرِ و الخَيْرَاتْ و حقق ما يصبوا إليه من خيرللأمة المغربية بحق « فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ  » و ببركة « إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ ».

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.