اليوم dimanche 17 octobre 2021 - 6:27
أخبار اليوم
هولندا تراقب أئمة المساجد والمؤسسات والجمعيات المسلمة الفاعلة بتمويل من وكالة الأمن ومكافحة الإرهاب      توقيف أربعة أشخاص من بينهم رضيع وصلوا إلى مليلية المحتلة بحرا      لفتيت يؤشر على لائحة الحركة الانتقالية في صفوف رجال السلطة و يرفعها للديوان الملكي      الحقيقة الكاملة لقرار الغرامة الثقيلة للممتنعين عن التلقيح      الملتقى العالمي للتصوف بمداغ في دورته ال 16 من 18 إلى 22 أكتوبر      جرادة .. اتفاقية شراكة للنهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لمستغلي آبار الفحم الحجري      بلاغ ..وزارة الصحة تدعو الفئات غير الملقحة إلى الإسراع بأخذ جرعاتها بجرعة ثالثة      بسبب الخصاص الحاصل في أطر التدريس … أباء و أولياء مدرسة النخيل بالعيون يحتجون و يطالبون بحلول عاجلة      خصاص الأساتذة ومربيات التعليم الأولي وراء احتجاج أباء واولياء التلاميذ      الخصاص في أطر التدريس ومربيات التعليم الأولي يغضب رئيس جمعية اباء واولياء التلاميذ مدرسة النخيل     
أخر تحديث : samedi 13 février 2021 - 10:00

القصبة الإسماعيلية معلمة طالها الإهمال،و قصص السقوط و الترقيع حكاية لا تنتهي

 صباح الشرق / ن ميموني / ح قاسمي 

يواجه أهالي وقاطني قصبة العيون الشرقية احتمال سقوط جدران القصبة أو أجزاء منها في أي لحظة بسبب قدمها، و هو ما يشكل خطرا عليهم و على أطفالهم الذين يلعبون بجوار هذه الجدران الآيلة للسقوط.

فالعديد من الجدران داخل القصبة تحتاج إلى ترميم وقسم آخر منها متهالك بالكامل و هو ما بات يشكل خطرا على السكان، بحكم تواجد القصبة في منطقة إستراتيجية تربط بين وسط المدينة ( ساحة المرشي ) و المحطة الطرقية و تعرف حركية دائمة بالليل والنهار للراجلين و السكان على حد سواء.

السلطات بدورها، و رغم أن الوضع يحتاج إلى تدخل عاجل لتجنب كارثة لا قدر الله في حالة سقوط هده الجدران ، تكتفي بالتفرج من بعيد أو ببعض الحلول الترقيعية كوضع سياجات حديدية منعا للمرور بجوارها.

ويتعين، إذن، أن يسجل تثمين هذا التراث الثقافي ضمن إحدى الأولويات الجهوية ويتطلب، بالتالي، استراتيجية جماعية مع القيام بأعمال ملموسة تحترم المعايير المعمارية، والجمالية والفنية التي ستتيح لهذه المعلمة أن تستعيد حياة جديدة وجعلها مرة أخرى فضاء للقاء.

  وعن واقع حال القصبة، أكّد أحد قاطنيها أن جدرانها صارت تشكل خطرا على زوارها القلائل،  فيما تسير وتيرة الخراب بشكل متسارع في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن المعلمة لم تعد قادرة على تحمل المزيد من عوامل التعرية، بعدما صمدت أمامها مئات السنين، دون أن تخضع للإصلاح المنشود.

جدير بالذكر ، أن عملية الترميم الأخيرة التي همت الجهة الغربية من أسوار القصبة ، تعتبر بادرة طيبة للحفاظ على هدا الإرث التاريخي رغم أنها غير كافية بالنظر إلى الوضعية المزرية التي وصلت إليها حالة القصبة.

فهل ستتدخل السلطات و الجهات المعنية لترميم هذه البنايات التي تشكل إرثا ثقافيا و حضاريا للمدينة؟ أم ستنتظر حتى تقع إصابات أو وفيات في .الأرواح لا قدر الله الأيام القادمة، وحدها الكفيلة بالإجابة على هذه الأسئلة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.