اليوم mercredi 14 avril 2021 - 5:39
أخبار اليوم
أخر تحديث : mardi 9 mars 2021 - 9:36

منظمة إيطالية تدعو إلى وضع حد للانتهاكات وأعمال العنف واستغلال الأطفال في مخيمات تندوف

صباح الشرق 

دعت المنظمة الإيطالية غير الحكومية (إل شيناكولو) ذات المركز الاستشاري لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في جنيف، إلى التحرك بشكل عاجل لوضع حد للانتهاكات وأعمال العنف واستغلال الأطفال في مخيمات تندوف التي تسيطر عليها “البوليساريو” على الأراضي الجزائرية.

وقالت المناضلة الجمعوية الصحراوية محجوبة داودي ، في مداخلة باسم منظمة (إل شيناكولو) غير الحكومية، في إطار الدورة السادسة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان إن « الأطفال في مخيمات تندوف هم ضحايا انتهاكات خطيرة ترتكب من قبل البوليساريو على أراضي دولة عضو في الأمم المتحدة ، وهي الجزائر ».

وأبرزت أن « هؤلاء الأطفال لا يستفيدون من حقهم في طفولة طبيعية، ولا سيما الحق في الهوية وفي حياة سليمة والتربية والتمدرس و كذلك في أن ينشأوا داخل أسرهم ».

وأكدت السيدة داودي أن هؤلاء الأطفال ، الذين انفصلوا عن عائلاتهم في سن مبكرة ، أصبحوا ضحايا شبكات الاتجار في البشر. ويتم ترحيلهم إلى بلدان بعيدة حيث يتم استغلالهم في أنشطة محظورة من قبيل العمل القسري والتجنيد.

وسجلت أن ذنب هؤلاء الأطفال الوحيد « أنهم ولدوا على أرض بلد عندما يدعي أنه يحترم حقوق الإنسان يتخلى عن صلاحياته الحكومية لقادة البوليساريو الذين يستغلون معاناة هذه الساكنة المحرومة لتحويل المساعدات الإنسانية بغرض الثراء، وهي حقيقة كشفت عنها وثائق رسمية دولية مختلفة ، على غرار تقارير المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال ومكتب المفتش العام للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين « .

وأمام هذا الوضع الذي يعر ض للخطر وعلى مدى عقود ، الأطفال الصحراويون المحتجزين في مخيمات تندوف بالجزائر ، دعت المجلس إلى التحرك العاجل لوضع حد للانتهاكات وأعمال العنف و الاستغلال الذين هم ضحايا له.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.