اليوم jeudi 24 juin 2021 - 8:42
أخر تحديث : vendredi 28 mai 2021 - 4:35

فوضى السويقة العشوائية و فضاء البيع بالجملة بمباركة المجلس الجماعي و السلطة المحلية

صباح الشرق

أمام أعين المجلس الجماعي للعيون سيدي ملوك و السلطة المحلية،سويقة عشوائية،قرب الممر المحروس للسكك الحديدية،تستقبل كل يوم إثنين،العشرات من العربات والفراشة،و مواقع غير منظمة،أعدت وسط المدينة لبيع الخضر بالجملة،،صرح أحدهم أنها تسجل معاملات تجارية،لا تستفيد منها خزينة الجماعة،و قد تحولت بقدرة قادر إلى ظاهرة،نسج حولها المتتبعون أكثر من علامة استفهام،في بحث عن الجهات الحقيقية المستفيدة،و إن كانت فرصة للبعض من التجار البسطاء و الفراشة،لكسب قوتهم اليومي،و الذين أصبح عددهم يتناقص،خصوصا بعد إفلاس و انسحاب العديد منهم،بسبب عجزهم عن تسديد ما في ذمتهم من ديون لفائدة تجار الجملة و نصف الجملة،في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها المدينة،و ضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

و أمام صمت القائمين على تدبير الشأن المحلي،في مواجهة الاختلالات المسجلة على مستوى تدبير المرفق،و التي تعالت بسببها الشكايات من لدن التجار أو الساكنة،دون أن تعرف طريقها نحو التسوية،بعدما كان  معولا على  الجماعة،و باقي المؤسسات القطاعية،للتدخل من أجل تنظيم  تجارة  الخضر والفواكه بعيدا عن العشوائية،سواءا ب”سويقة الإثنين “أو بنقاط البيع بالجملة،أو بالسوق الأسبوعي،ضمانا لحقوق الباعة و المهنيين و قدرتهم التنافسية،و بذلك حماية للقدرة الشرائية للمستهلك و سلامته،و لتنمية الموارد المالية للجماعة.

و يرى مهنيون،أن فكرة “إحداث سويقات، خصوصا بالأحياء التي تعرف كثافة سكانية،أو اعتماد فضاءات للبيع بالجملة،فكرة محمودة،متى كانت محدثة و منظمة بشكل قانوني،و خاضعة لمراقبة و تتبع مصالح الجماعة و السلطة المحلية”

كما أضاف مواطنون،أن “إحداث السويقة أو نقاط البيع بالجملة،و إن كانت فرصة لتقريب خدماتها من المتبضعين،و بأسعار معقولة،فإنه مما يعاب عليها، كون مساحات البيع بها عشوائية،تعمق من الفوضى بين العارضين و المرتفقين، كثيرا ما تتسبب في اختناق حركة السير و الجولان، كما أن بعض المعروضات لا ترقى إلى الحد الأدنى من معايير الجودة المطلوبة،ناهيك عما يخلفه بعض الباعة  وراءهم من  بقايا الخضر و الفواكه و النفايات.

فيما آخرون فضلوا تحميل المسؤولية للمجلس الجماعي و السلطة المحلية،جراء استمرارهم في نهج سياسة النعامة اتجاه العشوائية التي يعرفها القطاع،مطالبين بتشجيع الباعة،خصوصا الصغار منهم،و العمل على  حمايتهم من استغلال بائعي الجملة،مع إحداث سويقات منظمة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.