اليوم dimanche 19 septembre 2021 - 11:12
أخر تحديث : mercredi 15 septembre 2021 - 4:16

تحالف من أربعة أحزاب يستعد لقيادة بلدية العيون سيدي ملوك

صباح الشرق / زكرياء ناجي

أعلنت أربعة أحزاب سياسية بمدينة العيون سيدي ملوك ، هي الأصالة والمعاصرة و العدالة و التنمية و الاستقلال والتقدم والاشتراكية، عن تنسيق وتحالف لتشكيل مجلس الجماعة الترابية.
وكشف بلاغ صادر عن التحالف سالف الذكر، توصلت جريدة صباح الشرق بنسخة منه، أن الأحزاب السياسية الأربعة عقدت لقاء تنسيقيا من أجل التداول في نتائج الاستحقاقات الجماعية ليوم 8 شتنبر الجاري، ورغبة منها في خلق دينامية تنموية جديدة بالمدينة ، اتفقت على التعاون فيما بينها و إسناد رئاسة بلدية العيون سيدي ملوك للسيد حسن احسايني عن حزب الأصالة و المعاصرة .
وأضاف البلاغ ذاته أن الهيئات السياسية سالفة الذكر، حرصا منها على بناء تحالف منسجم يسعى إلى تحقيق تنمية شاملة ومستدامة، اتفقت على إعمال مبدأ التراضي في اختيار مكتب مسير لجماعة العيون سيدي ملوك ، والالتزام بالانفتاح على الهيئات الحزبية الجادة الممثلة لمجلس الجماعة ذاتها.
و كان حزب الأصالة و المعاصرة قد حصل على 10 مقاعد في الانتخابات المحلية الأخيرة بمدينة العيون سيدي ملوك ، في الوقت الذي حصل فيه حزب الاستقلال و التقدم و الاشتراكية و العدالة و التنمية على ثلاثة مقاعد لكل واحد منهم .
و تنتظر المكتب الجديد العديد من التحديات تلبية لإنتظارات الساكنة ، كعقد شراكات مع المؤسسات الكبرى لتوفير فرص الشغل لشباب المنطقة، وإعطاء الأولوية للبنية التحتية ، وتسهيل الإجراءات المالية والإدارية لساكنتها من أجل الحصول على رخص البناء و ربط المنازل بالماء والكهرباء وقنوات الصرف الصحي… وتسخير ممثليه على مستوى الجهة و الإقليم والحكومة في تنمية المدينة وتحسين ظروف العيش بها …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.