هل غياب حزبي الأحرار والتقدم والاشتراكية عن جلسة انتخاب أعضاء جماعة السعيدية هو عبارة عن ” بلوكاج” داخل المجلس..؟!

Houcine Daoudi
2021-09-25T15:37:39+00:00
الجهوية
22 سبتمبر 2021

PhotoCollage 1632330014183 copy   - www.sabahachark.com

صباح الشرق

غياب أعضاء التجمع الوطني للأحرار والتقدم والاشتراكية للجلسة الأولى المخصصة لانتخاب رئيس المجلس الجماعي وأعضاء المكتب والكاتب ونائبه، دفع السلطة المحلية بالسعيدية إلى تأجيل الجلسة والدعوة لعقد جلسة ثانية في غضون الأيام الخمسة المقبلة، وفقا لمنطوق القانون التنظيمي للجماعات الترابية.
واستنادا إلى نتائج الاستحقاقات الجماعية ليوم 8 شتنبر المنصرم فقد حصل حزب الاستقلال بهذه الجماعة على 9 مقاعد، وحزب التجمع الوطني للأحرار على 5 مقاعد، فيما نال حزب التقدم والاشتراكية على 4 مقاعد.
وفيما تضاربت الأنباء حول أسباب مقاطعة أعضاء حزبي الحمامة والكتاب للجلسة الأولى، المخصصة لانتخاب رئيس المجلس ونوابه والكاتب ونائبه، اعتبر متتبعون للشأن المحلي أن “الأمر ينطوي على بوادر ‘بلوكاج’ داخل المجلس.
مصدر آخر، أكد أن غياب الأعضاء عن جلسة اليوم هي فرصة لمزيد من التشاور حول ما سيخدم الساكنة؛ وهي أيضا رسالة واضحة بأن الأمور لن تسير وفق ما يخطط له حزب الاستقلال بالجماعة” مردفا: “ترشيح الأصغر سنا كان رسالة التقطناها وفهمنا منها أن الهاجس التنموي غير مستحضر.”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.