حُفَر شوارع مدينة بركان تتحول إلى بؤر تهدد حياة المواطنين والمسؤولين أرادوا تحويل عاصمة البرتقال إلى عاصمة النخيل..

daoudi
2022-03-26T09:45:30+00:00
الجهوية
21 مارس 2022

berkane - www.sabahachark.com

صباح الشرق

من الأقوال المأثورة، والمنسوبة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه، أنه قال:” لو عثرت بغلة في العراق،لخفت أن يسألني الله عنها : لِمَ لَمْ تصلح لها الطريق يا عمر ” ؟!.
سياق الحديث يجرنا، للوقوف عند المعاناة الكبيرة التي يعيشها المواطن البركاني جراء انتشار كثرة الحفر التي تتحول مع سقوط أمطار الخير إلى برك مائية مليئة بالأوحال تهدد الراجلين، بعد مرور سائق سيارة متهور،كما أنه في فصل الصيف تصبح منتجة للغبار المتطاير.
جريدة “صباح الشرق “قامت بجولة زارت خلالها عدة شوارع بالمدينة، التي ظهر من خلالها أن آلتها الحسابية عجزت عن إحصاء الحفر التي تنتشر بأزقتها.
الجولة كشفت أيضا عن مفارقة صارخة، تتجلى في كون عاصمة البرتقال تحولت بين ليلة وضحاها إلى عاصمة “النخيل”.
فأغلب السكان متذمرون من وضعية الطرقات الداخلية في الأحياء وانتشار الحفر بها؛ وهو ما أثار غضب الكثير من الساكنة.
فمرورا بشارع محمد الخامس ومنه إلى شارع الأزهر بحي المجد قرب قاعة مولاي الحسن،و العبور بشارع الاستقلال بالقرب من مدرسة الإمام الشاطبي بحي بوهديلة وصولا إلى شارع فلسطين بالودادية ومنه لشارع طريق ورطاس ،تجد المواطن المغلوب على أمره يتيه وسط دوامة من البؤر التي تهدد حياته نتيجة المتاعب الناجمة عن اهتراء الإسفلت، مما يزيد من صعوبة المرور عبره بسبب عمق الحفر”.

berkane1 - www.sabahachark.com

“إن كثرة الحفر تجعل مستعملي الدارجات بنوعيها لا يحترمون قانون السير، لأن سائقها يخرق القانون ليتجنب الوقوع في الحفر”، بالإضافة إلى صفقات “الرومبوانات” التي سبّبت جدلا كبيرا،علق عليها أحد الظرفاء قائلا “بين رومبوان ورومبوان كاين رومبوان”…هذه ” الرومبوات ” تم إنجازها بطريقة عشوائية لا تراعي انسيابية حركة السيارات على مستواها وخصوصا تلك المنجزة خلال السنين الأخيرة،منها “الرومبوانات” المتواجدة بالشارع الرئيسي محمد الخامس بالأخص المتواجدة بالقرب من ثانوية الليمون التي فضحت عشوائية إنجازها.. بالإضافة إلى إهدار المال العام في مشاريع غرس النخيل،الذي لا يعمر طويلا بمدينة بركان لكون تربته لا تتلاءم مع هذا النوع من الأشجار، وكان من المفروض إشراك الساكنة في تحديد الحاجيات و توظيف تلك الاعتمادات في برامج ذات الأولوية. ”.
إن إصلاح الشوارع المتضررة من كثرة الحفر تندرج ضمن مهام المسؤولين بمدينة بركان ؛ لكن مع عبث التسيير يظل الباب مفتوحا على مصراعيه من أجل البحث عن رجال لمدينتي،المدينة التي تم تغييبها في ظروف صعبة وأصبحت شوارعها ترتدي لباسا بقاذورات الأزبال، وعين طرقها غائرة ومحفرة، لونها برتقالي… ترى هل ستحافظون على لون وجهها… لتظل مرآة ترون من خلالها وجوهكم التي تحتاج إلى ماكياج مسؤول…
ألم يقل عبد الرحمان المجدوب يوما في حق مدينة بركان: ” بركان يا بركان… بركان طاجينو حامي… بالصهد يطيرو شقوفو… اللي كذب كلام المجدوب… يحييه الله حتى يشوفو… تخلطات ومابغات تصفى… واطلع حزنها فوق ماها… ناس علي غير مرتبة… ناس هوما أسباب جلاها… ريوس على غير مرتبة… ريوس هوما سباب خلاها…”.

berkane2 - www.sabahachark.com

إن موضوعنا يقتضي البحث عن مسؤولي مدينتي الغائبين والمغيبين والمتغيبين ومنهم من يوجد في حالة غيبوبة.. إننا نبحث عن هؤلاء المسؤولين الذي يسيرون الإقليم لفك العزلة عن مدينة بركان المنكوبة إلى حد الضجر… بعد أن أغرقوها في وحل اللا مسؤولية وتعرضها للنهب والسطو والتفنن في اغتيالها بشتى الوسائل سمعية كانت أو بصرية؟
إنها حرب علنية تساهم كل الجهات في قتل ما تبقى في مدينة بركان من حياة،
ولم يتركوا وراءهم إلا بقايا مستنقع لتماسيح تغتال فينا البسمة على الشفاه، وتغرق المدينة في حمامات من قمامات الأوساخ والأزبال…
فحينما نقرأ كف المدينة، لا بد أن نقرأ الفنجان الأسود للمسؤولين الذي يسيرون دهاليزها.
إذن في ظل هذه الوضعية المزرية، لا بد من الاستنجاد برجال المنطقة، لمد جسور جديدة للتواصل بعيدا عن كل رؤية إقليمية ضيقة أو شوفينية قاتلة…

للموضوع بقية..!!

2e9ab64c-3551-48f5-8236-039f61f59810

4af32cd1-8156-46b7-9d62-cfb25fc9eaec

7b5fe1f9-586d-4b04-95bd-57909eb8ab9d

7c2b83b4-9feb-47ce-b8ef-045648159654
8a968529-10f9-4796-beed-08234108a650
8aa2083b-f983-49d3-b539-cea5ef61bcdf
8e55319a-29eb-41be-8ad1-4e5f4abbb491
9aff5964-f484-46fb-8970-cb31a7f16a5d
37fa9a7a-2e76-46b6-800c-5bd2fa35d0ec
75ef6e0f-1c63-4d32-b765-9e6ca90d9d0f
098a9df7-67ed-41a6-ac27-ad396b04decd
103d2628-86a5-41a4-b54f-0aa4206b415d
129b5c22-e2ce-4181-bd9b-c5afe6029568
197f1922-1d48-4ed5-a937-4e4616c75d35
02601e9b-bda8-4b40-a855-7aa22f1ce626
3850ef7b-3998-4e58-a7be-6be48c6c539f
56498e87-f992-45f1-a15c-879055fc3551
a2b17c6a-9515-4fd1-b8af-39568df2ceac
a56eeb24-98d2-4711-8f09-8a4c38d83d3f
ad26b0d8-ce8e-4c20-bf14-01e018f48782
b522b9cc-819d-4fbb-a2c1-505b6d1452ff
b12767d9-6c77-4d78-8d53-cf61f872591f
c8f39f06-d581-4766-9d69-36d7ef48fd85
d50a08d9-70dc-4024-bc88-014fc55760f3
e0ea44ab-0996-45f0-b18a-1ba67cb5c6c2
e9f80ac4-b6bf-4149-8247-749919141b0d

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.