البرلماني السهلي يساءل وزير التجهيز و الماء حول نصيب إقليم تاوريرت من السدود الثلية 15 المزمع إنجازها بجهة الشرق

daoudi
2022-05-31T09:16:49+00:00
الجهوية
24 مايو 2022

sahli baraka - www.sabahachark.com

صباح الشرق /زكرياء ناجي

وجه البرلماني عبد الرحمان السهلي عن إقليم تاوريرت ، سؤالا كتابيا إلى السيد نزار بركة وزير التجهيز و الماء ، حول الإجراءات و التدابير العاجلة التي ستقوم بها وزارته من أجل بناء مجموعة من السدود الثلية بإقليم تاوريرت خاصة أن المؤهلات الطبيعية و الجيولوجية جد ملائمة لإنجازها .
و أضاف السهلي في معرض سؤاله ، أن إقليم تاوريرت من بين الأقاليم الأكثر تضررا من تداعيات الجفاف خلال الموسم الفلاحي الحالي ، نتيجة قلة التساقطات من جهة وضياع نسبة مهمة من مياه الأودية و الشعاب بسبب غياب سدود ثلية لتخزينها .

و سبق أن أشار نزار بركة، وزير التجهيز والماء، أن الحكومة وضعت برنامجا لتشييد 129 سدا صغيرا، بغلاف مالي يصل إلى أربعة مليارات و300 مليون درهم” ، مضيفا أن البرنامج وضعناه بشراكة مع الجهات، وأي جهة اتفقت معنا فذلك على أساس أولوياتها”.
و حول التوزيع الجغرافي للسدود المزمع إنجازها ، كشف بركة إلى وجود 6 في الشمال و15 في الشرق، و8 في سوس ماسة وسدين في جهة الرباط سلا القنيطرة، والعدد نفسه في العيون الساقية الحمراء، و17 في مراكش آسفي، و14 في فاس مكناس و22 في جهة بني ملال خنيفرة و33 في جهة درعة تافيلالت، و10 في جهة كلميم واد نون.
وقال أيضا، “كل هذا سينطلق هذا العام على أساس تحقيق الهدف في سنة 2024، مضيفا، “الهدف الأساسي هو ضمان الماء الصالح للشرب وضمان الري والحماية من الفيضانات وتغذية الفرشة المائية”.

هذا و تجدر الإشارة ، أن العديد من الجماعات القروية بإقليم تاوريرت يعاني سكانها من استنزاف و ندرة الموارد المائية ، و هو ما انعكس سلبا على أوضاعهم الاقتصادية و الاجتماعية ، خصوصا و أن غالبتهم يعتمدون على الفلاحة المعيشية و تربية المواشي من أجل كسب قوتهم اليومي ، و يعقد سكان هذه المناطق أمالا كبيرة على السدود الثلية من أجل تشجيعهم على الاستقرار و مواصلة أنشطتهم الفلاحية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.