مدرسة الإبحار الرياضي بمارينا السعيدية تفتح أبوابها بداية من فاتح شتنبر المقبل لتعليم وتدريب الأطفال والكبار

Houcine Daoudi
2022-07-26T12:46:31+00:00
الرياضة
26 يوليو 2022

IMG 20220725 WA0078 copy   - www.sabahachark.com

صباح  الشرق

مادة إشهارية بتاريخ 25 يوليوز 2022

ستفتتح مدرسة الإبحار الرياضي بمارينا السعيدية، من 1 شتنبر 2022 إلى غاية 30 يونيو 2023، سيكون الموعد مع فصولها الأولى للتدريب على الإبحار الرياضي للأطفال والكبار.
لماذا نتعلم الإبحار؟

العديد من أوجه التشابه تجعل من تعلم الإبحار تجربة فريدة قد تسمح بتعلم الحياة.

الإبحار هو مدرسة جيدة للحياة، الإبحار ليس رياضة ولا شغفا مثل أي شيء آخر، بل هو الانتقال من الممارسة إلى الوعي بقيمة الحياة. وهذه الملاحظة المنطقية قديمة عرفها البحارة منذ فجر العصور.

لقد غير الإبحار حياة العديد من البحارة، اذ نجد المكتبات مليئة بقصص مغامرات البحارة والابحار، من Joshua Slocum جوشوا سلوكوم إلى مويتسييه Moitessier إلى مغامرين آخرين من العصر الحديث…. دون ان ننسى الرياضيين مثل فرانسوا غابارت François Gabart مرورا بأولئك الذين يرغبون في تغيير العالم مثل مغامرات كورنتين Corentin ورحلاته الحالمة مثل غيريك سود Guirec Soude ودجاجته والحلم الذي جعلنا جميعا نعيش فيه.

ولكن بعيدا عن هذه الصورة المتعاطفة مع المغامرات والأحلام، يعلمنا الإبحار المزيد عن حياتنا اليومية. إنه يعلمنا أشياء واقعية، ردود فعل جيدة يمكن تطبيقها في حياتنا اليومية، حالمين… مغامرين… أو مواطنين عاديين …

IMG 20220725 WA0079 copy   - www.sabahachark.com

IMG 20220725 WA0081 copy   - www.sabahachark.comIMG 20220725 WA0082 copy   - www.sabahachark.com

Screenshot 20220725 233155 Drive copy   - www.sabahachark.comScreenshot 20220725 233200 Drive copy   - www.sabahachark.com

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.