العيون سيدي ملوك : الجالية تنعش الحركية التجارية و الاقتصادية .. و مشاكل العقار و التجزءات السكنية مستمرة

daoudi
2022-08-13T09:56:01+00:00
العيون الشرقية
4 أغسطس 2022

el aioun 2022 - www.sabahachark.com

صباح الشرق / زكرياء ناجي

بعد أشهر طويلة من الركود، انتعشت الحركة التجارية و الاقتصادية بمدينة العيون سيدي ملوك من جديد وتمكنت من استعادة إيقاعها بشكل تدريجي خلال موسم الصيف، مدفوعة بحركية المغاربة المقيمين بالخارج، الذين توافدوا على أرض الوطن .

و ساهم فتح الحدود البحرية مع إسبانيا في تدفق قياسي لأفراد الجالية المقيمة بأوروبا من أبناء المدينة ، خاصة القاطنة في إسبانيا و فرنسا و هولندا و بلجيكا و ألمانيا ، كما أن تخفيف الإجراءات المرتبطة بجائحة كورونا ، و تزامن العطلة الصيفية مع عيد الأضحى المبارك ، كلها عوامل شجعت أفراد الجالية على التوافد لزيارة الأهل و الأحباب .

قدوم أفراد الجالية لمدينة العيون سيدي ملوك ، أنعش الاقتصاد المحلي بشكل ملحوظ، حيث تضاعف الرواج التجاري على مستوى المحلات التجارية و القيساريات بمختلف أحياء المدينة ، كما استعادت العديد من الفضاءات السياحية الترفيهية نشاطها ( المقاهي ، المسابح ، المطاعم … ) ، ناهيك عن الحركية التي تشهدها القطاعات المرتبطة بتنظيم الأفراح و المناسبات و صناعة الحلويات و غيرها …

و في حديث مع جريدة “صباح الشرق” ، أبرز عدد من أفراد الجالية ، أن توافدهم على أرض الوطن هذه السنة بأعداد مهمة راجع بالأساس إلى تخفيف إجراءات كورونا التي حرمتهم فيما سبق من زيارة الأهل و الأحباب ، مضيفين أن أغلب الذين لم تسعفهم الظروف لحضور عيد الأضحى بأرض الوطن ، قاموا ببعث المبالغ المالية المخصصة لشراء الأضاحي إلى أسرهم و المعوزين بالمدينة ، و هو ما يبرز مدى ارتباطهم و حبهم لمدينتهم الأصل و الدور التضامني الكبير و المهم الذي يقومون به لتخفيف حدة الأزمة على ذويهم و أسرهم .

ويظل توافد مغاربة المهجر السبب الرئيسي في رفع احتياطي العملة الصعبة من خلال المبالغ المالية الكبيرة التي أنعشت خدمات الصرف بمختلف البنوك و الوكالات المالية ، و هو ما أكدته سابقا تقارير وزارة المالية خلال الجائحة و بعدها ، حينما أوضحت أن تحويلات مغاربة العالم وصلت لأرقام غير مسبوقة ،و ساهمت بشكل إيجابي في تخفيف حدة الأزمة الخانقة التي مر منها المغرب .

و إذا كان الاقتصاد المحلي لمدينة العيون سيدي ملوك يعتمد بالأساس على الفلاحة و تربية المواشي و تحويلات أفراد الجالية ، فإنه من الواجب على المسؤولين و المنتخبين المحليين ، الاستماع إلى هموم و مشاكل هذه الفئة ( الجالية ) ، خاصة تلك المرتبطة بالعقار و التجزءات السكنية و مساطر التحفيظ ، و رخص البناء و الاستثمار غيرها .. ، في أفق إيجاد حلول ستساهم لا محالة في الدفع بعجلة التنمية و انتعاش قطاع البناء و الخدمات بالمدينة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.