وجدة تحتضن فعاليات الدورة 13 للمهرجان الدولي للمسرح

daoudi
2022-12-01T19:06:03+00:00
الجهوية
16 نوفمبر 2022

masra7 oujda - www.sabahachark.com

صباح الشرق

افتتحت، مساء أمس الثلاثاء بمسرح محمد السادس بوجدة، فعاليات المهرجان الدولي للمسرح في دورته الـ13، التي تنظمها جمعية كوميدراما للمسرح والثقافة إلى غاية 18 نونبر الجاري.

وتعرف هذه التظاهرة الثقافية، المنظمة بشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة بجهة الشرق، مشاركة عروض لفرق مسرحية مختلفة من المغرب، وكوت ديفوار، وإيطاليا، وفرنسا، وبلجيكا.

وتميز حفل الافتتاح، الذي تخللته فقرة غنائية ورقصة فنية استعراضية، بتكريم خديجة أونشيف فاعلة جمعوية من مغاربة المهجر، والفنانة الاستعراضية والمبدعة البلجيكية، إنيك ببلو.

وبعيد حفل الافتتاح، كان الجمهور على موعد مع أول العروض المسرحية المبرمجة ضمن فعاليات هذه التظاهرة، ويتعلق الأمر بمسرحية “مرتجلة الشرق”، لمؤلفها ومخرجها مصطفى رمضاني، ومن إنجاز فرقة كوميدراما.

وفي تصريح ل (M24) القناة الاخبارية المغربية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد مدير المهرجان، مصطفى رمضاني، أن هذه التظاهرة تشكل مناسبة لعرض تجارب مسرحية جديدة من دول مختلفة ومن المغرب، مشيرا إلى أن الهدف هو تعريف الجمهور بمدينة وجدة والمغربي بصفة عامة بهذه الحساسيات الجديدة، وكذلك الآخر المشارك بتجربة المسرحيين المغاربة.

وأضاف السيد رمضاني، أن المهرجان، الذي سيعرف لأول مرة تقديم عرض مسرحي للصغار، يتوخى منه أيضا أن يكون ليس فقط محطة ثقافية وللتلاقح الثقافي، بل كذلك مناسبة علمية وسياحية للترويج لثقافة مدينة الألفية ومؤهلاتها والمغرب بشكل عام.

من جهته، اعتبر المدير الجهوي للثقافة بجهة الشرق، منتصر لوكيلي، أن هذا المهرجان، الذي يخط دورته ال13، يرسم مسارا في تأثيث المشهد المسرحي والثقافي بجهة الشرق التي كان أبو الفنون عرف فيها مجالا خصبا للظهور والاستمرار، مشيرا إلى أن هذا المجال استكمل بوجود مجموعة من المبادرات والمهرجانات وكذا التظاهرات الفنية التي تجاوزت الحدود الوطنية لتعانق مصاف العالمية.

وأشار السيد لوكيلي، في تصريح مماثل، إلى أن هذا المهرجان، الذي تشارك فيه فرق مسرحية من دول مختلفة، يمكن من عرض ثمار التجربة المسرحية مع البلدان الصديقة، وكذا الاستفادة من التجارب التي يستضيفها مسرح محمد السادس.

ويتوخى المنظمون، من خلال هذا المهرجان، الإسهام في تنشيط الحركية الفنية بالجهة الشرقية وتسويق مدينة وجدة، باعتبارها إحدى المدن المغربية ذات التقاليد المسرحية العريقة.

كما تروم هذه التظاهرة المسرحية، التي حضر، على الخصوص، حفل افتتاحها شخصيات محلية من عالم الثقافة والفن وكذلك عشاق أبي الفنون، إلى تيسير سبل التواصل والاحتكاك بين فنانين قادمين من مختلف بلدان العالم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.