تعزية ومواساة في وفاة الأستاذ عزيماني يحيى

Houcine Daoudi
تعازي
21 مارس 2023

FB IMG 1679414810644 copy   - www.sabahachark.com

صباح  الشرق

بسم الله الرحمن الرحيم..
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، محمد سيد الخلق أجمعين..
“كل نفس ذائقة الموت، وإنما توفون أجوركم يوم القيامة ، فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز، وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور..”
ماذا عساي أقول أمام هذا الخطب الجلل ؟! ، إنه لنعي وقع علي وعلى أصدقاء الفقيد وزملائه الذين زاول معهم مهمة التدريس بإعدادية الفهرية، كوقع الصاعقة على الجبال من وقعتها تنهد، نعي أبكى الصغار والكبار فسال الدمع سجاما، وانفطرت القلوب وذابت الكبود وماج الولد والأهل والخلان بعضهم في بعض من هول الفاجعة ، وعم الحزن القريب والبعيد لفقدان عزيز طيب لا تبرح البسمة محياه..
الأستاذ عزيماني يحيى رجل تعليم أفنى زهرة شبابه في تعليم الجيل وتربيته وتوجيهه ، فأحبه الذكور والإناث ممن منحهم من دم قلبه وعصارة فكره، أستاذ كان له وزنه بما لبى من نداء الضمير والنفس الأبية، منكرا ذاته في خدمة الأجيال وفاء لهم ولبركان وأهلها..
الأستاذ يحيى، فقيد أسرة التعليم، أعطى من سعادته للمتعلمات والمتعلمين وضحى براحته وهدوئه وسكينته ليسعدوا ويفرحوا ويحبروا.. كان الرجل الوفي الذي أعطى وما أكدى.. فالله تعالى أسأل أن يجزيه عنا وعنهم الجزاء الأوفى ، وإن سعيه سوف يرى ، ولسوف يعطيه ربه فيرضى ، وإنه – إن شاء الله – المغفور له الأرضى..
تعازي الحارة ومواساتي الصادقة أبعث بها عبر هذه الجريدة إلى حرمه وأبنائه وأهله وذويه وأصدقائه وجيرانه وكل محبيه ، أنوب بها عن أسرة التعليم عامة ، وعن أسرة إعدادية الفهرية خاصة..
لرب الناس أجأر أن يدخل الفقيد العزيز في رحمته ، ويسكنه فسيح جناته ، ويحشره مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقا..
فلله ما أعطى ولله ما أخذ..
إنا لله وإنا إليه راجعون.

الأستاذ : ع. مرزوقي.

FB IMG 1679414910239 copy   - www.sabahachark.com

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.