اليوم dimanche 28 novembre 2021 - 6:35
أخر تحديث : dimanche 19 avril 2020 - 11:51

أول حالة ولادة لامرأة حامل مصابة بفيروس كورونا بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة

 

صباح الشرق

عرف المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة أول حالة ولادة لامرأة حامل مصابة بفيروس كورونا المستجد (covid-19) يوم الخميس 09 أبريل 2020. و قد استقبلت المرأة الحامل في شهرها التاسع بمصلحة المستعجلات الخاصة بمرضى فيروس كورونا المستجد (covid-19) بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة يوم الاثنين 06 أبريل 2020، حيث تم نقلها من المستشفى الحسني بمدينة الناظور بتنسيق مع مصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية (SAMU 05)، ليتم التكفل بها و استشفاؤها بجناح خاص بالنساء الحوامل المصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث تم إجراء جميع الفحوصات اللازمة و الشروع في العلاج المعتمد من طرف وزارة الصحة.

و قد تمت الولادة عن طريق عملية قيصرية يوم الخميس 09 أبريل 2020 بمركب جراحي خصص للنساء الحوامل المصابة بالفيروس تحت إشراف فريق طبي و تمريضي متكامل، حيث مرت العملية في ظروف جيدة.

و تتمتع الأم، حاليا،  بحالة صحية مستقرة حيث يتم علاجها بمصلحة استشفاء مرضى كورونا، أما بالنسبة للمولود الجديد فهو في حالة جيدة حيث أكدت التحاليل المخبرية عدم إصابته بالفيروس.

و للتذكير فقد تم  تسطير مسلك خاص بهذه الحالات في توافق تام مع مصلحة الولادة بالمركز الجهوي الفرابي و بتنسيق مع مصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية (SAMU 05).

و يسعى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة بتنسيق مع جميع مستشفيات الجهة إلى التصدي لهذه الجائحة و التكفل بحالات فيروس كورونا المستجد، خاصة المستعصية منها.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.