اليوم dimanche 28 novembre 2021 - 6:20
أخر تحديث : dimanche 26 avril 2020 - 10:16

« فيروس كورونا »..لجنة اليقظة الاقتصادية تجتمع وتتخذ تدابير جديدة

صباح الشرق

اتخذت لجنة اليقظة الاقتصادية في اجتماعها، يوم الاثنين 20 أبريل 2020، والذي ترأسه وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، مجموعة من الإجراءت للتخفيف من آثار وباء كورونا على المواطنين.
وقررت اللجنة في اجتماعها، الذي تم عبر تقنية التواصل عن بعد، وضع قرض بدون فائدة رهن إشارة المقاولين الذاتيين المتضررين من أزمة « كوفيد -19″، يمكن أن يصل إلى 15 ألف درهم، مع إمكانية تسديده على مدى 3 سنوات، مع فترة سماح مدتها سنة واحدة، حيث سيتم تفعيله ابتداء من 27 أبريل 2020، معلنة أن قطاع التأمينات سيتحمل الفوائد ذات الصلة بالكامل.
وأشارت اللجنة، في بلاغ صحفي لها صدر عقب اجتماعها، إلى أن قطاع التأمين سيساهم بمبلغ 100 مليون درهم في آلية الضمان التي وضعتها الدولة من خلال صندوق الضمان المركزي.
وذكرت الوزارة، في بلاغ، الذي توصلة جريدة « صباح الشرق » بنسخة، أنه ستتم معالجة محاسباتية استثنائية للتبرعات والتكاليف المرتبطة بفترة حالة الطوارئ الصحية، وذلك بتوزيعها على مدى 5 سنوات، مؤكدا أنه لتحقيق هذه الغاية، ستتم برمجة اجتماع طارئ للمجلس الوطني للمحاسبة لدراسة سبل تنفيذ هذا الإجراء وتكييفها لفائدة المقاولات في ظل هذه الظرفية الاستثنائية.
ومن جملة القرارات المتخذة، توسيع الاستفادة من آلية « ضمان أكسجين » لفائدة المقاولات العاملة في قطاع العقار، التي تدهورت خزينتها بسبب تراجع نشاطها، وكذا تبسيط مساطر التصريح بالأجراء المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمتوقفين مؤقتا عن العمل، حيث بينت اللجنة في بلاغها إمكانية القيام بالتصريحات أسبوعيا ابتداء من أبريل 2020.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.