اليوم dimanche 29 novembre 2020 - 11:19
أخر تحديث : lundi 5 mai 2014 - 11:29

اعتماد الفلاحين على المكننة يطور زراعة الشمندر السكري بملوية

www.sabahachark.com

عرفت زراعة الشمندر السكري بمنطقة ملوية تطورا ملحوظا على مستوى المساحة المزروعة والمكننة حيث بلغت 6000 هكتار مقابل 3200 هكتار خلال الموسم الماضي حيث أصبحت هذه الزراعة تعرف مكننة شاملة في جميع مراحلها من الحرث والزرع إلى القلع والشحن .عملية الجني ميكانيكيا بلغت 71 بالمئة وكانت المردودية عالية بلغت 63
طن في الهكتار الواحد .مكننة الزرع هذه السنة كانت مئة بالمئة بجميع مناطق ملوية وهي العروي .بوعرك وبركان والهدف بلوغ نفس النسبة خلال القلع والشحن هذه السنة من أجل مكننة الزرع ومكننة القلع والشحن .نجاح العملية كان بتظافر جهود الشركاء وهم جمعية النباتات السكرية بكل من بركان والناظور.معمل السكر بزايو والمركز الجهوي للإستثمار الفلاحي من أجل النهوض بقطاع الشمندر السكري بحوض ملوية حيث أصبح الإمتياز لهذه الزراعة بتواجد سوق مضمون لا يخضع للعرض والطلب لأن معمل السكر يستقبل الإنتاج كاملا بعد تمويل للفلاحين المنتجين بشكل كلي خلال جميع مراحل الإنتاج .زراعة أصبح لها مسار وضع نصب الأعين المكننة الشاملة وهو الأمر الذي جعلها تعرف نوع من الجاذبية حسب أحد المنتجين والتنافسية بسبب تطوير القطاع والإمتيازات التي فتحت الأبواب أمام ارتفاع الطلب وعدد المنتجين بعامل المكننة التي ساهمت في الرفع من عدد النبتات في الهكتار وبالتالي الرفع من المردودية ودخل الفلاح  حيث ساهمت المكننة الشاملة المزارعين من استعمال أحسن الوسائل والطرق لزراعة الشمندر السكري المتبعة بأوروبا.هذا بالإضافة إلى تسهيل جميع العمليات وربح الوقت على مستوى مزارعي الشمندر السكري .أرباب الشاحنات وحتى المعمل .مرحلة سبقتها عملية اقتناء معمل السكر لمجموعة من الآلات ومنها آلات القلع .آلات قطع أعناق الشمندر.آلات الشحن  وآلات الشحن والتفريغ.كلها عوامل مكنت المعمل من الرفع من نوعية الخدمات بالنسبة لإنتقاء البذور و آلات الزرع وتسوية الأرض وكذا عملية تنقيتها من الأعشاب الضارة عن طريق آلات النقش والمبيدات وبالتالي تحسين دخل الفلاحين المنتجين للشمندر السكري والرفع من الإنتاج وتخفيض التكلفة .هذا وينتظر حسب متتبعين بالمنطقة أن تعرف الزراعة المذكورة ارتفاعا ملحوظا في الإنتاج وإقبالا متزايدا بعامل المكننة وطريقة الإشتغال والحرص على التطوير من أجل بلوغ الأهداف المتوخاة .
مصطفى محياوي

22

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.