اليوم dimanche 19 septembre 2021 - 10:27
أخر تحديث : mardi 9 décembre 2014 - 12:09

قرعة كأس إفريقيا 2015

www.sabahachark.com

تنقل العديد من مدربي المنتخبات المتأهلة الى كأس أمم افريقيا-2015 الى مالابو ( غينيا الاستوائية) لحضور عملية سحب القرعة المقررة مساء هذا الاربعاء ابتداء من الساعة السابعة , بينما غاب المدرب الجزائري كريستيان غوروكوف وفضل المكوث بالجزائر .
وحسب الكونفديرالية الافريقية لكرة القدم, فإن عديد المدربين والمساعدين يتواجدون بعين المكان بمالابو لحضور حفل عملية سحب القرعة من بينهم مدرب غينيا الاستوائية غواكي تيكسا .
وحضر معضم 16 مدربا, تأهلت منتخباتهم الى الموعد الافريقي على غرار هرفي رونار ( كوت ديفوار), حنور جنزا ( زامبيا), ساكس مسحبا ( جنوب افريقيا), جورج ليكنس, ري اغواس (الراس الاخضر), الان جيريس ( السينغال), كلود لوري ( الكونغو الديمقراطية) وميشال دي ساير (غينيا).
بالمقابل, سيمثل الجزائر المدرب المساعد, يزيد منصوري ونفس الشيئ بالنسبة لغانا التي فوضت المدرب بالنيابة مكسوال كونادي .
ويرجع سبب غياب مدرب الخضر الى اشرافه على تربص المنتخب الجزائري للمحليين الذي شرع فيه يوم الاثنين الماضي بالمركز التقني الوطني ( الجزائر العاصمة) والذي يختتم اليوم الاربعاء .
ويقسم 16 فريقا متاهل الى كان 2015 الى اربع مجموعات وكل مجموعة تتالف من اربع فرق. ويتأهل الفريقان الاولان الى ربع نهائي كاس افريقيا للامم .
الاربع وعاءات قبل سحب القرعة : الوعاء الاول: غينيا الاستوائية, غانا, كوت ديفوار وزامبيا الوعاء الثاني: بوركينافاسو, مالي, تونس والجزائر الوعاء الثالث: الرأس الاخضر, جنوب افريقيا, الكاميرون والغابون الوعاء الرابع: غينيا, السينغال, الكونغو الديمقراطية, الكونغو .

ssss_0-620x348

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.