اليوم dimanche 28 novembre 2021 - 5:04
أخر تحديث : samedi 18 avril 2020 - 11:01

العيون الشرقية.. »رجل سلطة » ترك بصماته بطيبته في زمن كورونا

 

صباح الشرق / نورالدين ميموني

ليس من عادتنا أن نمتدح أو أن نهجو ، معاذ الله ، ولكنها شهادة ، نرجو أن يكون هذا وقتها المناسب ، بل اعترافا منا بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذا الرجل شهادة في حق مسؤول يتفانى في آداء واجبه.و بديهي أنها لا تزيده شهرة و لا تكسبه سمعة ، فهنيئا لنا بهذه القامة القيادية

إنه ابراهيم قائد الملحقة الإدارية سيدي مخوخ رجل وقور، شهم، متواضع متخلق وصادق, إداري صارم وفذ, لا نقول هذا من باب المجاملة، بل هي الحقيقة و بشهادة كل من التقى به و تعامل معه،، حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمة حق.. و تقف أمامهم وقفة إنصاف يستحقونها.

إذا ألا يستحق هذا المسؤول الفذ الإشادة والشكر لما قدمه و لازال يقدمه للمدينة و للوطن؛ لا اعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول « من لا يشكر الناس لا يشكر الله ’ هو شخصية واعية بالواجب المهني و مفعمة بالإنسانية والنبل و يملك فكرا عاليا، رجل نزيه ويعامل الناس وفق المفهوم الجديد للسلطة.

انه يعيد إلينا الأمل بأن نشاهد وجوها تخدم مصالح الوطن وتساهم في خدمة ساكنة العيون سيدي ملوك..
فبُعيد تعيينه قائدا بالملحقة الإدارية عهدته الساكنة جاداً في عمله باذلاً أسباب النجاح في مسؤوليته، عندما يتحدَّث تحس بتفاعله مع الحدث فيبتعد عن الكلمات الجارحة والمؤثرة، يراعي أحوال الناس، ويتحدث إلبهم بشفافية ووضوح.. يلامس مشاكلهم اليومية، ، حقاً يستحق هذا الرجل النموذج أن يُذكر اسمه و خدماته في كل مكان، و ليس لنا إلا ان نسأل الله سبحانه أن يعينه، ويوفقه ليواصل عطاءه لبلده و مرتفقي إدارته، وله منا كل التقدير والاحترام.

كما أنه يجب الإشادة بالمجهودات التي يبذلها، إلى جانب أعوان السلطة ، ورجال القوات المساعدة ، بإعتبارهم الطرف الموجود على الجبهة للسهر على حماية المواطنين ، والعمل على فرض احترام التدابير المتخذة لحماية السكان وتفاديا لانتشار هذا الفيروس القاتل و تطويقه بالقيام بجولات دورية،خصوصا على مستوى حي عين الدفلة التي أصبحت تعرف إنتشارا للوباء وذلك من أجل تحسيس الساكنة وتوعيتهم .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.