اليوم mercredi 25 novembre 2020 - 10:35
أخبار اليوم
توقيف شخصين لتورطهما في قضية تتعلق بالسرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض      تسجيل 4979حالة مؤكدة جديدة « بفيروس كورونا « بالمغرب منها 312 حالة بالجهة الشرقية      وفاة أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو مارادونا بسكتة قلبية      تسجيل 3999حالة مؤكدة جديدة « بفيروس كورونا « بالمغرب منها 199 حالة بالجهة الشرقية      بايدن يعين فلسطينية مسلمة ضمن طاقمة الجديد في البيت الأبيض      روسيا تؤكد أن لقاحها “سبوتنيك 5” المضاد لكوفيد-19 فعّال بنسبة 95 بالمئة…      الذكرى الـ22 لوفاة المغفور له الحسن الثاني.. محطة بارزة لاستحضار المسار المتفرد لموحد البلاد      تساقطات ثلجية ورياح قوية ابتداء من يوم غد الأربعاء وإلى غاية يوم السبت المقبل      وتستمر مبادرة إبداع الأطر التربوية في تزيين فضاء مدرسة المطار بالعيون الشرقية      ارتفاع استهلاك مادة الأوكسجين بالمغرب تتضاعف إلى أزيد من 15 مرة     
أخر تحديث : vendredi 11 octobre 2013 - 8:25

مغربي يفلت من الموت في غمرة احتجاج على أسعار الوقود بالسودان

كاد مواطن مغربي أن يفقد حياته بسبب الأوضاع المضطربة التي تشهدها السودان هذه الأيام، حيث هاجمت جماعات من المسلحين على الفندق الذي كان يقطنه بالعاصمة الخرطوم، وحاولت تكسير الأبواب الرئيسية للوصول إلى السياح، قبل أن تتدخل قوات الأمن السودانية وتسيطر على الوضع.

ياسين الذي يشتغل داخل شركة بريطانية في قسم التصدير الخاص بإفريقيا والشرق الأوسط، كان قد أتى إلى السودان يوم الثلاثاء الماضي، من أجل التوقيع على عَقد شراكة مع زبون، واختار لهذا الغرض فندق السلام روتانا بالخرطوم، الذي يعد من أفخم وأرقى الفنادق بهذا البلد وأكثرها أمنا، إلا أن ما تشهده السودان في الأيام الحالية، جعل من الصعب على أي منطقة، أن تحظى بالأمن التام.

الاحتجاجات التي تغزو الشوارع السودانية بسبب قرار الحكومة الرفع من سعر المحروقات، جعل الأوضاع تضطرب، فخرجت الاحتجاجات عن طابع السلمية وتحوّلت إلى فرصة لإحراق للسيارات والمباني الحكومية، كما تدخل الأمن السوداني بعنف غير مسبوق، لتكون النتيجة، أزيد من 100 قتيل حسب إحصائيات جمعيات حقوقية، وقرابة 23 حسب الرواية الرسمية.

“كنت المغربي الوحيد في الفندق إلى جانب سُياح ورجال أعمال من مختلف بقاع العالم، وقد اختار المسلحون أسوأ توقيت بالنسبة إليّ، فقد هاجموا الفندق في وقت كنت أقدم فيه عرضي الذي أتيت من أجله من انجلترا” يتذكر ياسين، مستطردا بأن كلّ من كان في الفندق، سمع صوت إطلاق الرّصاص، ولَمّا حاولوا تبيان ما وقع، وجدوا مجموعة من الغاضبين تُحرق كلّ ما تجده قرب مدخل الفندق، خاصة السيارات التي تم إحراق خمس منها بالكامل، إضافة إلى تكسير واجهات الكثير منها.

وأضاف ياسين في حديث حصري لهسبريس، أن من يُشتبه في وجودهم ضمن المظاهرات المنندة بسياسات الحكومة، هاجموا رجال الأمن الخاص المكلفين بحراسة الفندق وجرحوا العديد منهم، وبعد ذلك حاولوا تكسير أبواب الفندق، إلا أن الزجاج السميك الذي يُكوّن طبقاتها، أخّرهم لكثير من الوقت، حتى تم استقدام قوات الشرطة، التي تدخلت من أجل إنقاذ الموقف، في وقت، يؤكد فيه ياسين، أن غالبية من كان في الفندق، كان يحس أن نهايته وشيكة، وأن المهاجمين لن يتوقفوا حتى إحراق الفندق بما فيه.

ياسين الذي مكّن هسبريس من شريط فيديو صوّره بهاتفه النقال، وهو الشريط الذي يُظهر حجم الاعتداء الذي تعرّضت له سيارته، أشار إلى أن بِشرة من هاجموا الفندق، أكثر سُمرة من بِشرة السودانيين، وأن كل الأحاديث هناك، تؤكد على أنهم ينحدرون من بلدان التشاد، النيجر، ونيجيريا، وأن الرئيس السوداني عمر البشير، كان قد منحهم الجنسية منذ سنوات خِدمة لأجندات سياسية معيّنة.


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.