الحكرة تعيد “فراشة” للاحتجاج أمام باشوية العيون سيدي ملوك

daoudi
2022-03-01T09:31:15+00:00
العيون الشرقية
23 فبراير 2022

IMG 20220223 WA0036 - www.sabahachark.com

 

 

 

 

 

 

 

 

صباح  الشرق 

احتشد فراشة أمام بوابة باشوية العيون سيدي ملوك،يوم الأربعاء 23 فبراير الجاري، في وقفة احتجاجية للتعبير عن غضبهم، بعد تدخل السلطات لإخلائهم من أمام السوق النموذجي للقرب الذي تم افتتاحه مؤخرا.

ورفع المحتجون شعارات تستنكر منعهم من حقهم في كسب القوت اليومي لأسرهم،في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة،الموسومة بظروف الجائحة و تبعات الجفاف،خصوصا و شهر رمضان على الأبواب،معتبرين أن انتهاج مقاربة المنع،كاستمرار لعملية تحرير الملك العمومي بوسط المدينة،دون توفير فضاء بديل لعرض سلعهم،يعد تضييقا على حقهم في العيش الكريَم.

و كشف عدد من الفراشة في تصريحات لجريدة صباح الشرق،أنهم تفاجاؤا بقرار غير مفهوم من طرف السلطات التي باشرت الإخلاء، بعدما كانوا ينتظرون منها إيجاد مخرج استعجالي لقضيتهم،خاصة أن عددا كبيرا من هؤلاء يعتمد على فرش السلع لضمان القوت اليومي.

وتعتبر الوقفة الاحتجاجية أمام مقر الباشوية امتدادا لسلسلة الوقفات التي نظمها فراشة و باعة جائلون،حرموا من الاستفادة من السوق النموذجي للقرب،الذين عبروا عن استيائهم من طريقة تدبير ملف هذه الشريحة من الباعة،كما حذروا السلطات في إشارة إلى الباشا الجديد، مما أسموه لوبيا حرم “فراشة”،من حقهم في الاستفادة من مشروع السوق النموذجي للقرب.

و قد أفادت مصادر أن تدخلات و مشاورات تمت ليلة البارحة في محاولة لامتصاص غضب الفراشة،و الحيلولة دون العودة لفتح ملفات جديدة قد تشي بها “خروقات” شابت حق الاستفادة من مشروع سوق نموذجي للقرب لازالت العديد من محلاته قيد الإغلاق دون أن يفتحها أصحابها.

و كانت السلطات قد تدخلت صباح ذات اليوم لمنع الفراشة من ممارسة نشاطهم أمام السوق النموذجي للقرب،في عملية لتحرير الملك العمومي،ما دفعهم للاتجاه صوب مقر الباشوية للاحتجاج،مطالبين بالإنصاف و بالمعاملة بالمثل،على اعتبار أن السلطات تسمح للكثير من المحلات والمقاهي والمطاعم باستغلال الملك العمومي والأرصفة،في مقابل منعهم،دون مراعاة لظروفهم الاجتماعية و الاقتصادية.

 

IMG 20220223 WA0033 - www.sabahachark.com

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.