اليوم jeudi 2 décembre 2021 - 3:07
أخبار اليوم
الحكومة تقرر تقليص عدد الحضور إلى 10 أشخاص، كحد أقصى، للمشاركة في مراسم تأبين الموتى      المراجعة السنوية للوائح الانتخابية العامة برسم 2022      وجدة : ضبط اكثر من 5000 طائر حسون بالمنطقة الحدودية واطلاق سراحها بمحمية ملوية      الحقيقة الكاملة حول اقتناء 41 حافلة مستعملة من بلجيكا لتعزيز أسطول النقل الحضري ببركان على لسان المدير العام لشركة التنمية المحلية مرافق بركان      وجدة توقيف شخص من ذوي السوابق العدلية متلبس بحيازة وترويج مخدر الشيرا      بالصور.. طريق تافوغالت بركان مازالت مقطوعة بسبب الإنهيارات الصخرية إلى متى الحل ؟      محمد صديقي.. الموسم الفلاحي يسير على نحو جيد      “لارام” تبرمج رحلات استثنائية من المغرب إلى فرنسا      نشرة إنذارية..تساقط ثلوج وطقس بارد ورياح قوية ابتداء من الخميس المقبل بعدد من مناطق المملكة      “محمد المكي”، المنحدر من منطقة تنغير،يرسم صورة وردية جميلة جدا عن المغرب     
أخر تحديث : jeudi 7 mai 2020 - 2:14

مشاهد مروعة بعد تسرب هائل للغاز السام ومصرع عدة أشخاص في الهند

صباح الشرق / وكالات

أدى تسرب غاز في مصنع كيميائي في الهند إلى موت عدة أشخاص ونقل المئات إلى المستشفى بسبب صعوبات في التنفس.

وانتشرت صور تقشعر لها الأبدان تُظهر الضحايا وهم يرقدون بلا حراك على الأرض في أعقاب المأساة.

وظهرت تقارير متضاربة حول عدد الضحايا الذين لقوا حتفهم في حادثة تسرب الغاز، الذي انبعث من مصنع LG Polymers بالقرب من « فيساكاباتنام » في ولاية أندرا براديش الشرقية، في وقت مبكر من صباح الخميس.

وذكرت وكالة رويترز أن الحادث أودى بحياة 9 أشخاص على الأقل، نقلا عن الشرطة، في حين أفادت بعض المنافذ المحلية بأن زهاء 300 شخص أدخلوا المستشفى وأُصيب 5000 آخرون بالمرض.

ومن بين الضحايا شخصان مسنان وفتاة تبلغ من العمر 7 سنوات.

ويعتبر الغاز، الذي يعتقد أنه الستايرين (Styrene)، شديد السمية عند استنشاقه بتركيزات عالية بما فيه الكفاية.

وقال المفتش الفرعي للشرطة في حي غوبالاباتنام، فينكات راو، لوسائل الإعلام: « مات الناس بعد استنشاق الغاز، حتى عيوننا تحرقنا ونشعر بالغثيان ».

ورُصدت عواقب التسرب في الصور ومقاطع الفيديو التي نُشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويظهر بعضها عددا من الضحايا وهم يرقدون على الأرض ويكافحون على ما يبدو للتنفس. ومن غير الواضح ما إذا كانوا قد فقدوا وعيهم أو استسلموا للغاز.

وأظهرت صور مروعة أخرى ما يبدو أنه جثث لا حياة فيها في قناة مجاورة، بالإضافة إلى الماشية النافقة مع مادة رغوية بيضاء حول أفواهها، في حين نشرت بعض التقارير المحلية صورا للأطفال المتأثرين بالتسرب الهائل.

وأفادت وكالة AFP، نقلا عن مصادر، أن زهاء 1000 شخص دخلوا المستشفيات القريبة، فيما قالت وسائل إعلام محلية إنه تم إعداد ما بين 1500 و2000 سرير لاستقبال الحالات المتأثرة. كما لجأ مسؤول بالبلدية إلى « تويتر » صباح الخميس للقول إن التسرب حدث زهاء الساعة 2:30 صباحا، وأن « المئات » إما فقدوا وعيهم أو واجهوا صعوبة في التنفس بعد استنشاق المادة الكيميائية السامة. كما أصيب بعض الضحايا بالصداع ونوبات من القيء وإحساس حارق في أعينهم.

وأصدرت مؤسسة بلدية فيساكاباتنام الكبرى (GVMC) تحذيرا للسكان، قائلة « هناك تسرب غاز محدد في LG Polymers.. مطالبة المواطنين حول هذه المواقع بعدم الخروج من المنازل من أجل احتياطات السلامة ». كما نصحت GVMC القرويين باستخدام « قناع مبلل » أو قطعة قماش لتجنب استنشاق الغاز.

وبعد ما يقرب من 8 ساعات من الإبلاغ عن التسرب لأول مرة، قالت القوة الوطنية للاستجابة للكوارث في الهند إن الغاز « تم تحييده »، مضيفة أنه يمكن الكشف عن الأبخرة السامة حتى 1.5 كم من المصنع، وأن الرائحة انتشرت لمسافة 2.5 كيلومتر.

ووفقا للشرطة، تسرب الغاز من خزانين ضخمين بسعة 5000 طن، تركا في المصنع دون مراقبة وسط إجراءات الإغلاق في البلاد بسبب « كوفيد 19″، والتي فُرضت في أواخر مارس.

ولم يتم تحديد سبب التسرب الدقيق في المنشأة – المملوكة لشركة البطاريات الكورية الجنوبية LG Chemical – ولكن هرعت فرق الإنقاذ في المنطقة لمساعدة السكان. ولم تقدم LG Chemical حتى الآن أي تعليق حول الحادث.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.