الطبيبة الأخصائية ليلى،رئيسة قسم تصفية الدم وأمراض الكلي وجه مشرق بمستشفى الدراق ببركان

Houcine Daoudi
2022-03-06T11:58:25+00:00
الجهويةصحة وجمال
2 مارس 2022

IMG 20220302 WA0068 copy   - www.sabahachark.com

صباح الشرق

لكل مهنة من المهن خصوصيتها لدى صاحبها ومدى تأثيرها على الناس وفائدتها وتقبلهم لها..وكثير من هذه المهن لها علاقة مباشرة مع الإنسان،ومجال الطب بمفهومه الحقيقي عمل إنساني بالدرجة الاولى.

ومن هذا المنطلق،وتخليداً لليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة، سنسلط الضوء على وجه نسائي سطع إسمه في الآونة الأخيرة،وأصبح كنبراس يضيء مستشفى الدراق ببركان،إنها باختصار ليلى قزموحي، طبيبة أخصائية، والتي التحقت سنة 2009 بالمستشفى الإقليمي الدراق ببركان وهي الآن رئيسة قسم تصفية الدم وأمراض الكلي، وهي زوجة الدكتور علي بوشيدة طبيب جراح إختصاصي في أمراض العظام والمفاصيل بالدراق.

Remini20220302190454707 copy   - www.sabahachark.com

الطبيبة ليلى قزموحي تتوفر فيها جميع معايير الكفاءة، والتفاني في العمل، والسمعة الطيبة، ولها دور رائد في رعاية المرضى وتتمتع بعلاقات طيبة مع زملائها، فنظرا لمسارها المهني المتميز و انخراطها بشكل واضح في العمل الاجتماعي جعلها تكسب حب واحترام ساكنة بركان.

وتأتي هذه الإلتفاتة الرمزية كعربون محبة وتقدير للعمل الجبار الذي تقوم به الطبيبة والدكتور حميد البشير والأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي الدراق ببركان وخاصة كريمة اخليفي رئيسة الوحدة بقسم تصفية الدم وأمراض الكلي بالمستشفى المذكور،من أجل خدمة الساكنة رغم الإكراهات الكبيرة…دون أن ننسى الدور الكبير الذي يلعبه الدكتور محمد حباني امين المال لجمعية مساعدة مرضى القصور الكلوي ببركان الذي لعب دورا رياديا في توفير التجهيزات اللازمة من أجل تكفل أفضل ومواكبة ناجعة بالمرضى في معركتهم اليومية ضد هذا المرض المزمن وكذا في إطار الجهود المبذولة على الصعيد الإقليمي قصد تحسين عرض العلاجات ودعم الأشخاص في وضعية هشاشة بالإقليم.

ليلى…كريمة وأخريات…في يومهن العالمي،لا يسعنا إلا أن نرفعُ لهنَّ القبعةَ احتراماً لجهودهن المبذولة.

IMG 20220302 WA0022 copy   - www.sabahachark.com

IMG 20220302 WA0068 copy 600x595 1 - www.sabahachark.com

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.